لماذا هذه الكلبة بالذات؟

‘ما كل هذه الكلاب المدهشة؟ أنا محتار! انتظرت أن يدق قلبي لواحد منهم، و لكن قلبي كان قد دق بالفعل.” 

رامي يريد كلب صغير و رغم ان بابا و الدكتور فوزي عرضوا عليه مجموعة كبيرة من الكلاب ، إلا أن رامي وجد قلبه يدق لكلبة شارع تعيش بجوار صندوق القمامة. يتفاجأ الجميع لماذا هذه الكلبة بالذات؟ ولماذا بطنها منفوخ ؟ و هل ستتكيف فرحة ، كما سماها رامي،  للعيش بالمنزل؟

تكتب رانية حسين أمين حكاية في غاية اللطف والرفق عن قصة حب تنشأ بين طفل و كلب . وتصف الكاتبة مشاعر الطفل المتقلبة ببساطة مع وجود الكلبة في البيت. .

و تأتي رسومات علي الزيني لتعطي المزيد من الدفء للقصة  بداية من أجواء البيت الحميمية وصولا إلى تعبيرات وجه الطفل والكلبة فرحة.

الكتاب من إصدار دار الشروق لعام ٢٠٢١ و هو مناسب للاطفال من سن +4 . يصلح الكتاب لمناقشة التعاطف والرفق بالحيوان وأيضا مسؤولية رعايته والعناية به بالمنزل.

يمكنكم الاطلاع على قائمة بأشهر منظمات حماية الحيوانات في مصر عبر هذا الرابط  ومبادرة رعاية حيوانات الشارع

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s