ليلى من بعد الذئب

“أعتقد أن جزءاً مني تاه في الغابة

سرقه الذئب مني بأنيابه”

في هذه القصة تحكي ليلى عن الجزء المنسي من قصتها التي لم يحكيه أحد من قبل؛ ماذا حدث لها من بعد الذئب. كيف طاردتها الكوابيس من بعدها و لاحقها الخوف في كل مكان حتى أنه منعها من الخروج للغابة التي تحبها. لكن أتى اليوم الذي قررت فيه ليلى انها تعبت من العيش في خوف. يا ترى هل ستنجح ليلى في تجاوز مخاوفها؟ و هل تستطيع أن تعود مرة أخرى للغابة و التمتع بسحرها الخلاب؟ وكيف تساعدها أمها في ذلك؟

يغزل الكاتب الكويتي ناصر الدوسري المعروف بالسيد نون قصة عن الصمود  والقدرة على النهوض مجددا بعد الأحداث الصعبة مستخدما قصة ليلى و الذئب المعروفة . و استخدم الكاتب أسلوب السجع و جمل قصيرة ليعبر عن قضية مهمة.

وبخطوط بسيطة باللونين الرمادي و الأحمر، جاءت رسومات الرسام أندريه ماليف. وظهر خيال الذئب في الكثير من الرسوم مشيرا إلى المخاوف التي تلازمنا بعد الحوادث. الكتاب من إصدار دار لؤلؤ للنشر و التوزيع لعام 2022 و مناسب لسن 6-9.

الكتاب متوفر من دار النشر عبر هذا الرابط أو في المكتبات وعلى المواقع المتخصصة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s