أ خ خ خ

تستيقظ بنت صغيرة متأخرة على حفل عيد ميلاد وتخرج مسرعة من البيت ولكن  أخ خ خ؛ تتذكر شيئا مهما ….ومرة بعد مرة و خطوة بعد خطوة تعود إلى المنزل لتعاود الخروج وتنسى من جديد حتى تكتشف أمرا خطيرا. هل ستتمكن من الوصول إلى الحفل في الوقت المناسب؟ و هل ستجد طريقة حتى لا تنسى ما عليها فعله؟

تحكي منار هزاع قصة كل الأطفال التي تأخذهم  الحماسة في مرات كثيرة وتؤدي إلى نسيانهم للكثير من المهام والأشياء البسيطة….كم مرة نجد أنفسنا نحن الكبار نعيد مرارا وتكرارا  “غسلت أسنانك؟ أخدت الشنطة؟ معاك زمزمية المياه ؟”  كعادتها، برعت منار في سرد قصة خفيفة الظل من وجهة نظر بطلتها الصغيرة الحالمة وجاء تّكرار تعبير أخ خ خ ليعكس التشويق والإثارة  بالإضافة إلى استخدام آلية العد للمساعدة على تذكر الأشياء

 كما برعت الرسامة سهيلة خالد في رسم شخصية البطلة بشعرها الأحمر المموج وبيتها على شاطئ البحر واستخدام الألوان المبهجة والتفاصيل الجميلة لتعكس خفة ظل وحيوية النص. نجد بآخر الكتاب أداة مفيدة لمساعدة الأطفال على تذكر المهام والأشياء.

الكتاب من إصدار دار عالية عام 2019 و مناسب لسن +4.

شاهد المذيعة دعاء فاروق وهي تقرأ الكتاب ضمن حملة Save with Stories قصصنا بالعربي التي تنفذها مبادرة حادي بادي بالشراكة مع هيئة إنقاذ الطفولة بمصر

الكتاب متوفر من دار النشر مباشرة عبر هذا الرابط أو في المكتبات وعلى المواقع المتخصصة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s