يوما ما

بكلمات قليلة ورسومات يغلب عليها طابع الحنين تأخذنا الكاتبة القطرية شيخة الزيارة والرسامة الإيطالية فرانشيسكا دافني فينياجا إلى عالم مثالي سيحدث يوما ما. وتحكي لنا البطلة عن ماذا تعتزم أن تفعله عندما تتحسن الظروف.. ستحكي “عن الحرب والسلام وعن الوطن والأمان ” و ستنتظر المواسم المختلفة وتتصفح ألبوم الذكريات. يا ترى أي من هذه الأشياء سنستمتع بفعلها نحن أيضا عندما تتحسن الظروف؟ وماهي خططكم التي تنتظر يوما ما ليتم تنفيذها؟

الكتاب كتب في صورة أمنيات بصوت بطلة القصة التي تنتظر أن تشفى أمها وهو يصلح كبداية للحديث مع الأطفال عن الأشياء التي يتمنون فعلها يوما ما خاصة إذا ما كانوا يواجهون أزمة حالية. أبدعت الكاتبة في إيصال مشاعر الحنين وبدت الكلمات كأنها دعوات مسجوعة… الرسومات غلبت عليها الألوان البنية بدرجات مختلفة وكأنها التقطت بكاميرا قديمة. كما استخدمت الرسامة فروع الأشجار والورود الذابلة في معظم الصفحات كتعبير عن الشجن والوحشة كأن الصفحات تنتظر عودة الحياة إليها.

الكتاب من إصدار دار كلمات الإماراتية ومناسب من 6-9 سنوات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s