10 كتب للأطفال واليافعين اتخذت من كتابة اليوميات أو الرسائل أسلوبا للسرد !

تعد الكتب التي تحكي تفاصيل ومواقف حياتية من وجهة نظر البطل/ة  وتأثيرها عليه/ا في صورة مذكرات أو رسائل أو يوميات من أكثر أنواع الكتب المحببة لدى القراء الصغار وخاصة فئة اليافعين، حيث يعيشون القصة مع البطل/ة بل ويجدون أنفسهم أحيانا في مواقف شبيهة في حياتهم الفعلية. ذلك يجعلهم يفكرون فيما يمرون به من تجارب وربما يشجعهم أيضا على كتابة يومياتهم !

يوميات هر

في هذه القصة، نعرف ماذا جرى لمخلوق لطيف أليف ولعلاقته المميزة بصديقته الصغيرة وماذا يحدث بسبب الحرب.
قصة مأخوذة من الواقع تحكيها الأديبة اللبنانية الراحلة إملي نصر الله والدة بطلتنا الصغيرة منى على لسان قطها زيكو في صورة يوميات.

مكتبة الشباب الدولية بميونخ تختار 120 كتابا للأطفال واليافعين من العالم العربي !

وفقًا لشعارها “بكتب الأطفال نبني الجسور بين الناس واللغات والثقافات”، نفذت مكتبة الشباب الدولية منذ عام 2017 مشروعًا حول أدب الأطفال العربي لتقدم مساهمة مهمة ومتكاملة للمجتمع الألماني الذي استقبل الكثير من العائلات الناطقة بالعربية خلال السنوات القليلة الماضية. فبالإضافة إلى الفعاليات و القراءات وورش العمل و معرضا لرسامي كتب أطفال من العالم العربي، طورت مكتبة الشباب الدولية ثلاثة كتيبات بها مختارات بارزة من كتب الأطفال واليافعين العربية الحديثة.