أنا لست أنت

“وهل تسمي هذه النباتات الشوكية والأعشاب الخضراء طعاما؟!” 

هذا ما قاله الضبع، حين مرّ بوحيد القرن وهو يرعى في سهل ! ماذا يحدث لو حاول أحدهم أن يفرض عليك أن تفكّر كما هو يفكّر، وأن تحب ما يُحب، وتكره ما يكره وأن… وأن… يعني أن تكون نسخة عنه. تُرى كيف سيتعامل وحيد القرن مع محاولات الضبع لتغييره… وإلامَ ستنتهي القصّة؟

يحكي لنا الكاتب جيكر خورشيد قصة تحدث كل يوم بين الأطفال الذين يودون أن يفرضوا رؤيتهم للأمور على أصدقائهم ويجعلونهم يحبون نفس الأشياء التي يحبونها وربما يتعدى ذلك المسموح حين يتحول الأمر إلى نوع من التنمر بنعت الأطفال بكلمات مزعجة مثل ما فعل الضبع حين أتهم وحيد القرن بالجهل مرة وبالبساطة والسذاجة مرة أخرى. وكيف ان رد فعل وحيد القرن لأفعال الضبع يبين للأطفال أهمية الثبات على الموقف والثقة بالنفس.

واتسمت رسومات الفنان ورسام الكاريكاتير السوري “فارس قره بيت” بالبساطة وأتت تعابير وجه وحيد القرن و الضبع لتعكس المشاعر وردود الفعل المختلفة وأعطى لكل منهما شخصية مميزة.

الكتاب من إصدار دار الحدائق لعام 2018 وقد وصل إلى القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب لعام 2019 فرع أدب الطفل والناشئة. مناسب لسن +7. 
الكتاب متوفر من دار النشر عبر هذا الرابط أو في المكتبات وعلى المواقع المتخصصة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s