القلب و الزجاجة

بطلة قصتنا، فتاة صغيرة لديها فضول كبير لاكتشاف العالم من حولها حتى جاء اليوم الذي فقدت فيه شخصا عزيزا جدا عليها

 لم تكن متأكدة كيفية التصرف ولكنها اعتقدت إن أفضل ما يمكن أن تقوم به في الوقت الحالي هو أن تخبيء قلبها في مكان آمن، لبعض الوقت فقط… يا ترى ما هو المكان الآمن الذي خبأت فيه بطلتنا قلبها؟ وما الذي يحدث عندما تتوقف عن استخدام قلبها؟ و هل ستلاحظ الفرق؟ و هل ستتمكن من إعادة الأمور إلى نصابها لوحدها أم أنها ستحتاج إلى مساعدة؟

كعادته، يعبر  كاتب ورسام الأطفال الإنجليزي الشهير أوليفر جيفرز  بطريقة إبداعية تتميز برسومات عذبة الخطوط والألوان ونص بسيط ذكي عن أكثر المشاعر الإنسانية تعقيدا وثقلا وهي ثنائية الحب والفقد وكيف يمكن للإنسان أن يفقد شغفه بالحياة عندما يحاول أن يتفادى الشعور بالألم ولكنه يذكرنا أيضا أن الأمل موجود دائما.

الكتاب يصلح للكبار والصغار  للتطرق لموضوع حساس مثل الفقد ويحقق معادلة رائد أدب الطفل هانس كريستيان أندرسن للكتاب الجيد للأطفال حيث يفهم الصغار  السطحي من القصة، بينما الكبار يتعرفون على مقاصدها ويدركون فحواها.

الكتاب صادر  بالإنجليزية عن Harper Collins UK في عام 2010 والنسخة العربية صادرة عن دار  أروى العربية للنشر من ترجمة الكاتبة بثينة العيسى. مناسب لسن 6+.

ولقد تحدث أوليفر عن الكتاب وقرأه ضمن مبادرته Stay at Home Story Time

كما قرأت دعاء الزاهر  النسخة العربية وناقشتها مع ابنها عبر هذا الرابط.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s