ماذا حصل لأخي رامز

علوش آخر العنقود، وبالنسبة له أن تكون أصغر واحد في العائلة شئ جيد وسيئ في نفس الوقت!

أكثر شخص يحبه علوش هو أخيه الكبير رامز الذي يعمل في شركة هندسية؛ لكن مؤخرا حصل شيئا ما لرامز. فهو يقضي معظم وقته يتكلم ويضحك على الهاتف. وقبل الخروج من البيت يغير تسريحة شعره عشر مرات.  من تكون تلك ال”ديمة” التي قلبت حال رامز؟ وهل سيتعلم علوش أن يفسح المجال لديمة لتدخل العائلة؟

تحكي لنا تغريد النجار عن شعور علوش الصغير عندما يصاب أخاه بالحب ويبدأ بالابتعاد عنه  معطيا كل وقته واهتمامه لديمة.

الكتاب الذي رسمته مايا فداوي دافيء وفكاهي مما يجعله مناسبا لمناقشة مشاعر الغيرة التي يشعر بها الأطفال عندما تبدأ أفراد جديدة بالالتحاق بالعائلة. ورسمت مايا  الصور من زاوية رؤية علوش فنراه تارة يقف قصيرا وكل الكبار حوله أو نرى قدميه عندما ينظر إليهم محرجا.

الكتاب من إصدار دار السلوى ضمن سلسلة الدحنون وهي سلسلة قصص هدفها نقل القاريء الصغير من القصص المصورة إلى الروايات المبسطة. فاز الكتاب بجائزة اتصالات كأفضل إخراج لعام 2017  وتمت ترجمته للإنجليزية والفرنسية والإيطالية. مناسب لسن +7

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s