كمال و شكري

في يوم من الأيام وشكري النسر واقف عند ناحية من الجبل قابل كمال الوحش؛ هو شكري شكله نسر غريب شويه وكمال مش وحش قوي يعني! بس ده ما يمنعش انه من أول لحظة اتقابلوا فيها، كمال وشكري بقوا أصحاب وفضلوا يحكوا لبعض عن مغامراتهم وحكاياتهم لحد ما في يوم حصلت حاجة كبيرة خلتهم يعترفوا لبعض بحاجة مهمة!

ياترى ايه هي الحاجة ديه؟ وهل لها تأثير على صداقتهم ؟

استطاع الكاتب والرسام وليد طاهر بأسلوبه الساخر الذكي أن يرينا عن طريق الرسومات الجذابة وأقل الكلام أهمية تقبل وحب النفس حتى بعد اكتشاف أشياء لم نكن نعلمها عن أنفسنا أو الرغبة في إخفاء أشياء عن الآخرين خوفا من عدم تقبل وحب الآخر لحقيقتنا. نكتشف مع كمال وشكري أيضا بأن اللعب من الأنشطة السحرية التي تذيب كل الفوارق. وكعادة وليد طاهر، جاءت رسومات الكتاب غنية بالتفاصيل كدعوة لاكتشاف عوالم أخرى موازية للنص الأساسي. كما أضافت الحوارات بالعامية المصرية جو فكاهي لطيف للقصة.

يستمر وليد طاهر في رسوماته وتأملاته عن الصداقة والحياة في بابه المصور “بحر وجبل…كلام أصحاب” بمجلة علاء الدين الشهرية.

الكتاب صادر عن دار الشروق  في عام 2014 ومناسب لسن 3+.

اضغط هنا لشراء الكتاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s