جائزة كل يوم!

“عمل خيري عظيم واحد يستحق جائزة نوبل” …هذا ما كان يحلم به أمير!!

في أثناء بحثه عن  ذلك العمل العظيم، يجد أمير نفسه أمام مواقف صغيرة تتطلب منه التدخل لمساعدة الغير مثل حمل أكياس لأم أمين أو ري نباتات وأزهار حديقة  أبو سامر.

 يستمر أمير في تنفيذ مهامه الصغيرة ولكن تبقى بعض الأسئلة معلقة: يا ترى ما هو الشيء العظيم الذي سيقوم به أمير؟  وهل الأعمال الصغيرة الجيدة هي أيضا أعمال عظيمة؟

تأخذنا الكاتبة اللبنانية رانيا زبيب لعالم الأطفال السحري الذي يمتلئ بالأحلام الكبيرة، ولكنها بطريقة مبسطة وعبر المواقف التي يواجهها بطلنا الصغير، تعطي للأطفال أفكارا لمساعدة الغير. إذا كان من الصعب أن ننقذ الحوت الأزرق أو غابات الأمازون، فإنه من السهل أن نجمع الثياب والألعاب لإرسالها إلى دار الأيتام مثل نور أو نجمع الزهور للأطفال المرضى مثل أبو سامر وأعمال أخرى كثيرة. وفي رسم هذا الكتاب، قام الفنان المصري وليد طاهر باستخدام الأقلام الجافة بالألوان الأساسية لتبدو رسوماته السهلة الممتنعة كعادته قريبة لقلب وعقل الصغار والكبار.

كتاب عذب مليء بالأفكار التي قد تبدو صغيرة ولا تأتي بجائزة نوبل ولكنها تأتي بالكثير من الحب.

الكتاب صادر عن دار الياسمين بالأردن ولقد وصل إلى القائمة القصيرة  لجائزة اتصالات لكتاب الطفل عن فئة الرسم لعام 2016. الكتاب مناسب لسن +6. 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s