طيري يا طيارة

هل تستطيع بعض من أعواد البوص والأوراق الملونة أن تساعد زهراء على التخلص من حزنها الدائم؟ 

تحكي الكاتبة الراحلة أماني العشماوي عن زهراء ذات التسع سنوات التي انتقلت للعيش ببيت جديد ومدينة جديدة بعد وفاة والديها.

و تجد زهراء نفسها تبكي طوال الوقت فيقرر عبدالرحمن جارها أن يساعدها على تجاوز تعاستها.

وعلى أنغام أغنية فيروز “طيري يا طيارة” تتعلم زهراء طريقة مبتكرة للتخلص من همومها.

الكتاب الصادر عن دار نهضة مصرفاز بجائزة اتصالات لعام 2011.  وتكتمل القصة برسوم هنادي سليط المبدعة التي تمزج بين تفاصيل الرسم المحترف والألوان الطفولية المبهجة…

و تصلح حكاية زهراء لتعريف الأطفال عن الإكتئاب وتساعدهم على فهم أن أفكارنا هي التي تتحكم في مشاعرنا وتصرفاتنا وتمنحهم طريقة لطيفة للتعامل مع الفقد والحزن. مناسب لسن 7+.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s